الوحدة الاخباري : "الجمعة البيضاء" تنقذ موسم "هدوم الشتاء" من الركود: تخفيضات 40%

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، أنَّ خصومات "الجمعة البيضاء" أسهمت في إنعاش مبيعات الملابس الشتوي الجاهزة، بنسبة 40٪ حيث تعد الملابس الجاهزة الأولى في الشراء.

وقال عمرو حسن رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة، إنَّ الإقبال على مبيعات الملابس الشتوية ارتفع بنسبة 40%، وساهمت خصومات الجمعة البيضاء في إنعاشها.

وأضاف "حسن"، لـ"الوطن"، أنَّ هناك إقبالًا ملحوظًا على الشراء بشكل عام، مبينًا أنَّ المستهلك في الموسم الشتوي دائما يتحرك مع انخفاض درجات الحرارة، والشعور بالصقيع، وهو ما تحقق خلال الاسبوعين الماضيين، إذ إن التقلبات الجوية أسهمت في الإقبال.

ونجحت عروض "الجمعة البيضاء" في اجتذاب العملاء، وخاصة محدودي الدخل، بسبب أسعار الملابس المعروضة الشتوية هذا العام والمرتفعة بنسبة تتراوح بين 10% إلى 15%، حتى أصبح أغلبها فوق مستوى زبائنها، وخاصة الملابس الشتوية التي تُباع بأسعار تتراوح بين 500 و1000 جنيه.

وشكا مواطنون من أسعار بعض المحلات، وهو ما جعل أغلبهم يَلجأون إلى ملابس المعروضة في "الجمعة البيضاء" للاستفادة من العروض السعرية.

وأرجع رئيس شعبة الملابس الجاهزة، تراجع أسعار الملابس الشتوية المعروضة في الجمعة البيضاء، وأغلبها لماركات عالمية إلى سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في الفترة الأخيرة، ما أثّر إيجابيًا على أسعار البضائع المستورد، وتصريف المخزون للحصول على السيولة المناسبة.

كما أرجع ارتفاع أسعار الملابس الشتوية محلية الصنع مقارنة بالعام الماضي، لأسباب عديدة، أبرزها: "ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج، من أسعار الكهرباء والمحروقات، زيادة أسعار المواصلات والسجائر، زيادة أجور العمال التي ارتفعت نتيجة ارتفاع أسعار المواصلات، وتكاليف المعيشة ككل".

وأشار إلى أنَّ الملابس المستوردة تبلغ نسبتها بالسوق 40%، ويسيطر عليها الركود، لافتًا إلى أنَّ نسبة مبيعات الملابس بالمحال في موسم الصيف المنتهي بعد إقامة الأوكازيون وعروض التخفيضات وصلت إلى 40%.

وفيما يتعلق بالوضع الراهن في سوق الملابس الجاهزة، نوه رئيس شعبة الملابس الجاهزة إلى ارتفاع الملابس الحريمي بنسبة 10%، والرجالي 13%، وملابس الأطفال 15%، وكان ارتفاع أسعار الملابس في مجملها 15%، ولايزال المعروض من الملابس الشتوي في الأسواق الشعبية تحتل فيه الصين مرتبة متقدمة وتلقى طلبًا متزايدًا من المستهلكين.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق