الوحدة الاخباري : اليوم.. آخر موعد للمنشآت السياحية للحصول على إعانة صندوق الطوارئ

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال وحيد عاصم عضو الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن اليوم الاثنين هو اليوم الأخير للمنشآت السياحية والفندقية التى لم تتحصل على إعانات الدفعة الأولى من صندوق الطوارئ للتقدم بمستنداتها للاتحاد كى يقدمها بدوره لوزارة القوى العاملة، لافتا إلى أن الاتحاد حدد المستندات المطلوبة لاستحقاق الإعانات وفقاً لاشتراطات الصندوق على أن يتم تقديمها للاتحاد فى موعد غايته اليوم، وأضاف أن الاتحاد حدد عددا من الاشتراطات لقبول الطلبات أهمها:

1- تقديم الطلب على ورق المنشأة وموقعا من الممثل القانونى ومختوما بخاتم المنشأة متضمناً الأرقام التأمينية للمنشأة على سبيل التحديد والمطلوب لصرف الدفعة الأولى من الإعانة.

2-  الممثل القانوني للشركة (رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب أو العضو المنتدب) يقر في الطلب بعدم استفادة الشركة من المبادرات الصادرة من البنك المركزي، أو وزارة المالية أو أي مبادرات صادرة للحد من آثار فيروس كورونا المستجد، والتى تتضمن تمويل أجور ومرتبات العاملين بالشركة مع اعتماد الإقرار من كل من مراقب حسابات المنشآت والاتحاد المصرى للغرف السياحية.

ومن جهته دعا عادل المصرى، رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية إن التحركات التى بذلها اتحاد الغرف السياحية ممثلة فى مجلس الإدارة برئاسة أحمد الوصيف، نجحت فى إقناع المسئولين عن صندوق الطوارئ بإعادة فتح الباب مرة أخرى أمام المنشآت السياحية بمختلف أنشطتها للتقدم بالمستندات التى تؤكد استحقاقها لهذه الإعانات من الصندوق، خاصة وأن الاتحاد والغرف السياحية الـ 5 قد تلقت شكاوى من عدد غير قليل من أعضائها بعدم التمكن من إعداد المستندات المطلوبة منهم فى الوقت المحدد، وأن عددا كبيراً منهم لم يتابع هذه المكاتبات المرسلة من الغرف نتيجة لتوقف النشاط السياحى.

وأشاد المصرى، بالاستجابة السريعة من المسئولين بصندوق الطوارئ، وتقديرهم للظروف السيئة التى تمر بها السياحة منذ شهر مارس وحتى الآن، كانت وراء الموافقة بإعادة فتح الباب أمام المنشآت المتخلفة عن التقدم بمستنداتها لصرف الإعانات، والتى جاءت فى إطار التنسيق والتعاون والتفاهم والتناغم بين الاتحاد والغرف الخمس التابعة، وبين صندوق الطوارئ.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق