الوحدة الاخباري : ليلة تعيسة لـ«محمد صلاح» فى أنفيلد.. تعرف على الكواليس

0 تعليق 190 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

3b891ccd1c.jpg

منذ 22 دقيقة

ليلة تعيسة لـ«محمد صلاح» فى أنفيلد.. تعرف على الكواليس

محمد صلاح في مباراة بايرن ميونخ

أخبار متعلقة

نقلًا عن العدد الورقي

تصدر التعادل السلبى المشهد فى مباريات ذهاب دور الـ16 من دورى أبطال أوروبا، بعد أن فشل محمد صلاح، جناح ليفربول الإنجليزى ورفاقه فى قيادة «الريدز» للفوز على بايرن ميونيخ، واكتفى بالحفاظ على نظافة شباكه طوال المباراة، ليؤجل حسم مصيره فى البطولة الأوروبية بمواجهة الإياب على ملعب «أليانز أرينا»، المقرر لها الثالث عشر من شهر مارس المقبل.

وخطف الفريقان العديد من الأرقام القياسية رغم النتيجة السلبية، أبرزها حفاظ ليفربول على سلسلة اللاهزيمة بعدم الخسارة فى آخر 20 مباراة أوروبية متتالية داخل «أنفيلد»، بواقع أربعة انتصارات، وستة تعادلات منذ عام 2014، والتى تعد ثانى أكبر أرقامه بعد سلسلة الـ40 مباراة بين سبتمبر 1974، وديسمبر 1991.

جماهير ليفربول تهاجم الفرعون بعد التعادل مع بايرن ميونيخ.. «كلوب» يتوقع تأهل منافسه من لقاء الإياب «سواريز» يكرس فشله فى دورى الأبطال.. وأرقام سلبية بالجملة فى ذهاب ثُمن نهائى البطولة

 

وحقق بايرن ميونيخ الأمر ذاته، بمواصلة سلسلة اللا هزيمة خارج «أليانز أرينا» فى التشامبيونزليج للمباراة التاسعة على التوالى، بعدما فاز فى ست مواجهات، وتعادل فى ثلاث أخرى، كما خاض الفرنسى فرانك ريبيرى جناح الفريق البافارى مباراته الـ100 مع فريق بايرن فى البطولات الأوروبية.

ولم يسلم محمد صلاح جناح الريدز من الانتقادات السلبية التى طالته عقب التعادل مع بايرن ميونيخ، حيث أجمع عدد من جماهير ليفربول على أنه أهدر العديد من الفرص التى كان من شأنها تغيير مسار اللقاء، واتهمه البعض بأنه فقد السيطرة على الكرة وبالتبعية سيفقد موهبته وسحره داخل الملعب، وقال أحدهم: «صلاح عاش ليلة سيئة للغاية فى أنفيلد».

ومن جانبه، أبدى الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لليفربول الإنجليزى، حزنه الشديد من الأداء الذى ظهر عليه فريقه، رغم عدم الهزيمة إلا أنه يراها نتيجة مخيبة، لا سيما أن لاعبى الريدز أهدروا العديد من الفرص المحققة التى كادت تحسم المباراة لصالحهم، قائلاً: «لم نقدم المستوى الذى حلمت به».

وأكد المدرب الألمانى أن بايرن ميونيخ سيكون صاحب الحظ فى مباراة الإياب، باعتباره استطاع الحفاظ على شباكه نظيفة داخل ملعب «أنفيلد»، معقل ليفربول، فى إشارة إلى أنه من المرجح أن يقدم البافارى نتيجة إيجابية، لا سيما أنه سيكون على أرضه وبين جماهيره، وأضاف: «علينا أن نضع تركيزنا فى الدورى الإنجليزى بالوقت الحالى، فتنتظرنا مباراة قوية أخرى أمام مانشستر يونايتد».

ولم يختلف الحال كثيراً بين برشلونة وليون، بعد أن حسم التعادل السلبى مباراتهما، على ملعب «جروباما»، معقل الفريق الفرنسى، وكرست المواجهة عقدة الأوروجويانى لويس سواريز، مهاجم الكتالونى، الأوروبية، بعد فشله فى التسجيل فى آخر 16 مباراة بدورى الأبطال خارج الديار، ليعود تاريخ آخر أهدافه إلى سبتمبر 2015 ضد روما، الأمر الذى واجه على أثره العديد من الانتقادات.

وحرص إرنستو فالفيردى، المدير الفنى لبرشلونة الإسبانى، على الدفاع عن الأوروجويانى، بعد الانتقادات التى وُجهت له لإخفاقه فى هز شباك الخصم حتى الآن ببطولة دورى أبطال أوروبا هذا الموسم، وأشار المدرب الإسبانى إلى أن الصيام التهديفى الذى يعانى منه سواريز بالبطولة الأوروبية أمر لا يثير القلق، قائلاً: «غير قلق بشأن الأهداف، لن أقلق إلا فى حالة عدم قدرته على صناعة الفرص لزملائه وإحداث تأثير داخل الملعب وإزعاج الخصم رغم غياب التهديف».

وفى المقابل، عادل الأرجنتينى ليونيل ميسى، لاعب برشلونة، رقم زميله السابق فى الفريق أندريس إنييستا، بالمشاركة فى 130 مباراة بقميص البلوجرانا بالتشامبيونزليج، كثانى أكثر ممثلى الفريق تاريخياً فى البطولة القارية خلف تشافى هيرنانديز صاحب الـ151 مباراة، كما خاض الكرواتى إيفان راكيتيتش مباراته الـ250 بقميص الفريق الكتالونى فى جميع المسابقات، وأخيراً تصدى الألمانى مارك أندريه تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة لـ17 من أصل 20 تسديدة واجهها فى دورى أبطال أوروبا هذا الموسم بنسبة نجاح 80%.

الخبر | الوحدة الاخباري : ليلة تعيسة لـ«محمد صلاح» فى أنفيلد.. تعرف على الكواليس - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق