الوحدة الاخباري : «بركات» يُعطل انضمام «مرعى» للأهلى.. وعمرو جمال يعود إلى الصورة من جديد

0 تعليق 100 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار متعلقة

«من العدد الورقي»

كشف مصدر بالأهلى، وجود استقرار كبير على تجديد عقدى الثنائى عمرو بركات وعمرو جمال بعد وضعهما على قائمة الانتظار هذا الموسم، حيث ينتهى عقد «بركات» فى شهر يناير 2020، فيما ينتهى عقد «جمال» فى يونيو 2019، ومن المقرر أن تحسم جلسة بين سيد عبدالحفيظ والمدير الفنى الجديد لاسارتى، مصيرهما من حيث الخروج للإعارة، أو استمرارهما، فيما يبدو الخيار الأخير هو الأقرب حتى الآن.

مصير صالح جمعة فى يد الخواجة الجديد.. الفريق يواصل تدريباته استعداداً للداخلية.. وخطة زمنية بالمجلس لجلب 2 مليار جنيه

من ناحية أخرى، يواجه الأهلى بعض العقبات قبل إعلان التعاقد الرسمى مع محمود مرعى مدافع فريق وادى دجلة، حيث يتمسّك مسئولو ناديه بالحصول على مبلغ 15 مليون جنيه، وضم عمرو بركات على سبيل الإعارة، وهو ما يرفضه بركات حتى الآن، ويحاول مسئولو الأهلى فى الوقت الحالى إقناع دجلة بالتراجع عن ضم بركات وطرح خيارات بديلة، فيما يظل تأجيل حسم الصفقة لنهاية الموسم أحد الحلول المطروحة.

ويكثف مسئولو الأهلى فى الوقت الحالى من البحث عن تدعيم خط الدفاع بمدافع من أصحاب الخبرات والمستوى المميز بسبب النقص الكبير الذى يعانى منه الفريق فى المواسم الأخيرة، فيما يسعى صالح جمعة خلال الفترة الأخيرة، إلى إنقاص وزنه بالشكل المثالى، لمحاولة إقناع الجهاز الفنى والإدارى بقيده فى قائمة الفريق الجديدة. وكشف مصدر أن تقرير الجهاز الفنى الحالى جيد حول اللاعب، ويتبقى موقف الأوروجويانى مارتين لاسارتى النهائى من قيد اللاعب فى القائمة المحلية خلال الفترة المقبلة.

من ناحية أخرى، يواصل الفريق تدريباته اليوم (الأربعاء)، استعداداً لمواجهة فريق الداخلية فى المباراة المقرّرة، المؤجلة بينهما من الجولة السادسة لبطولة الدورى، فى المهمة الأخيرة لمحمد يوسف فى منصب المدير الفنى، ويسعى «يوسف» خلال تدريب الفريق اليوم، لعلاج الأخطاء التى ظهرت فى موقعة «جيما» الإثيوبى، بجانب الاطمئنان على جميع اللاعبين من الناحية الفنية والبدنية.

ويدرس «يوسف» منح الفرصة للثنائى أحمد فتحى وعلى معلول للمشاركة فى مباراة الداخلية، خاصة بعد أن استمع إلى نصيحة الجهاز الفنى فى المباراة الأخيرة، ورفض الدفع بهما أمام جيما الإثيوبى، بسبب فترة غيابهما الكبيرة عن المباريات، فضلاً عن سوء أرضية الملعب، وهو ما قد يجدّد الإصابة لهما.

فى سياق مختلف، يخضع إسلام محارب لاختبار طبى جديد اليوم (الأربعاء)، لتحديد موقفه، بعدما اشتكى من شد فى عضلة السمانة خلال مشاركته فى مباراة جيما، وذلك لتحديد برنامجه التأهيلى والعلاج الطبيعى الذى سيخضع له من أجل المشاركة فى التدريبات الجماعية وتجهيزه للمباريات المقبلة.

وعلى المستوى الإدارى، يستهدف مجلس إدارة الأهلى برئاسة محمود الخطيب، تنمية موارد القلعة الحمراء المالية فى الفترة المقبلة، وتحصيل ما يقرب من 2 مليار جنيه خلال الـ3 سنوات المقبلة من عضويات فرع التجمع الخامس.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق