اخبار الحوادث " حبس مجندين بالأمن المركزى 4 أيام لقتلهما فتاة وإلقاء جثتها بترعة النوبارية "

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار الحوادث - قرر محمد مشعل رئيس نيابة حوش عيسى، اليوم الخميس، حبس "إسلام.ن.ع"، عامل زراعى، مجند، و"رمضان.ع.ش"، سائق مجند، كلاهما بإدارة الأمن المركزى بالرأس السوداء، ومقيمان بمركز شرطة دمنهور، 4 أيام احتياطيا لاتهامهما بقتل فتاة.

كانت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، برئاسة اللواء محمد عماد الدين سامى، مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، واللواء محمد خريصة مدير إدارة البحث الجنائى، تمكنت من كشف غموض مقتل فتاة فى العقد الثالث من العمر، وتبين أن وراء قتلها مجندين؛ أحدهما ارتبط بالمجنى عليها بعلاقة غير شرعية.

ترجع أحداث الواقعة للمحضر رقم 2288/2016 إدارى مركز حوش عيسى، بشأن ما تبلغ للمركز من الأهالى بانتشال جثة من ترعة النوبارية أمام قرية الربعمائة دائرة المركز لسيدة مجهولة فى العقد الثالث من العمر، وورود تقرير مفتش الصحة، يفيد أن الجثة بحالة تعفن، وبها عدة طعنات بالبطن من الجانب الأيمن والصدر بآلة حادة، ولا يمكن الجزم بسبب الوفاة.

تم وضع خطة بحث وتحرى شاملة عن تلك الحادثة وكشف غموضها، أسندت لفريق بحث بإشراف اللواء محمد خريصة مدير مباحث البحيرة، ورئاسة العميد خالد عبد الحميد رئيس قسم المباحث الجنائية، وأسفرت عن تحديد شخصية المجنى عليها، وتبين أنها تدعى "أ.ص.ر"، ربة منزل ومقيمة بمركز دمنهور، والمحرر عن غيابها المحضر رقم 2610/2016 إدارى مركز شرطة دمنهور بتاريخ 12 الجارى، وبتكثيف جهود البحث أمكن تحديد شخص مرتكبى الواقعة، وهما كل من "إسلام.ن.ع"، و"رمضان.ع.ش"، مجندان بإدارة الأمن المركزى بالرأس السوداء.

وعقب تقنين الإجراءات قامت عدة مأموريات استهدفت محال إقامتهما بإشراف اللواء محمد خريصة مدير مباحث البحيرة، ورئاسة العميد خالد عبد الحميد رئيس قسم المباحث الجنائية؛ ضم ضباط إدارة البحث الجنائى وضباط وحدة مباحث مركز شرطة حوش عيسى، برئاسة الرائد فتحى المنياوى رئيس المباحث والعقيد عبد القوى عمرو مفتش المباحث ، أسفرت عن ضبطهما.

وبمواجهتهما اعترافا بارتكاب الواقعة لوجود علاقة غير شرعية فيما بين المجنى عليها والمتهم الأول، وقيامه بالتردد عليها بمسكنها أكثر من مرة لسابقة وجود علاقة صداقة فيما بينه وبين شقيق المجنى عليها، وعندما طلبت منه الزواج رفض فقامت بتهديده بفضح أمرهما، مما دعاه إلى أن عقد العزم وبيت النية للتخلص منها والاتفاق مع الثانى على استدراجها بدعوى عقد قرانهما، حيث التقيا بالمجنى عليها بطريق دمنهور الزراعى، واصطحباها بسيارة والد المتهم الثانى، وتوجهوا بطريق فرعى صوب ترعة غرب النوبارية وبناحية قرية الربعمائة دائرة مركز حوش عيسى، ادّعا تعطل السيارة ومباغتة المجنى عليها بسلاح أبيض(سكين) كانا قد أعداه مسبقاً منهالين عليها بعدة طعنات إمعاناً منهما فى إزهاق روحها، عقب ذلك قاما بتوثيقها وإلقاءها بالترعة المشار إليها بمكان العثور عليها، والتخلص من السلاح الأبيض المستخدم بذات الترعة لإخفاء معالم جرمهما، واستولى الأول على الهاتف الخاص بالمجنى عليها والثانى على مبلغ مالى قدرة 300 جنيه من متعلقاتها الشخصية وفرا هاربين.

تم ضبط السيارة المستخدمة فى الواقعة، ووجد بالمقعد الخلفى بها آثار دماء، وكذا ضُبط هاتف المجنى عليها وكذلك المبلغ المالى المستولى عليه بإرشاد المتهمين، وجارى تحرير المحضر اللازم ، والعرض على النيابة العامة، ولاقت سرعة كشف غموض القضية وضبط مرتكبيها الأثر الطيب من أهالى القرية وأهلية المجنى عليها، وتقدم العديد منهم بالشكر لقيادات المديرية.


الخبر | اخبار الحوادث " حبس مجندين بالأمن المركزى 4 أيام لقتلهما فتاة وإلقاء جثتها بترعة النوبارية " - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق