اخر الاخبار - الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تحمل السلطات مسؤولية السلامة النفسية والجسدية للناشط الإيغوري إدريس حسن

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نون بريس

طالبت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة السلطات المغربية ،بالعدول على قرار تسليم الناشك الإيغوري حسن إدريس للصين ،و حملتها  لمسؤولية الكاملة عن سلامته النفسية والجسدية، و حذرت من توظيف محنته في أي مقايضة مع الصين.


و أوضحت الهيئة في بيان لها تحت عنوان لا لتسليم حسن إدريس ،بأنها فوجئت بقرار السلطات المغربية تسليم المواطن المنتمي للأقلية الإيغورية بعد اعتقاله قبل أشهر للصين الشعبية، رغم علمها بما قد يترتب عن هذا القرار من تهديد لسلامته وحياته.


واستنكرت الهيئة في ذات البيان صمت دول العالم الإسلامي على الانتهاكات التي ترتكبها الصين  في حق مسلمي الإيغور في تركستان الشرقية،وطالبت بالسماح  للمراقبين المستقلين والهيئات الحقوقية الدولية بزيارة إقليم شينج يانغ المحتل من طرف الصين من أجل الوقوف على حقيقة الانتهاكات الجسيمة الممارسة ضد الأقلية الإيغورية.


وأكد بيان الهيئة على عدالة قضية المسلمين المضطهدين في تركستان الشرقية،وطالب بالوقف الفوري لكل أعمال التعذيب والمعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة في حق أبناء الشعب الإيغوري.


كما ناشدت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة في نفس البيان  أبناء الأمة إلى دعمهم بكل الوسائل المتاحة والمشروعة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

0 تعليق