عاجل

اخر الاخبار -  4 مبتكرين إلى نهائي برنامج "نجوم العلوم" الجمعة المقبل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

4 يتنافسون على جائزة "أفضل مبتكر عربي" (مؤسسة قطر للتربية والعلوم)

تأهل أربعة متسابقين للتصفيات النهائية، في الموسم الثالث عشر من البرنامج التلفزيوني "نجوم العلوم"، التي تقام يوم الجمعة المقبل 22 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، إذ يتنافسون على الفوز بلقب أفضل مبتكر عربي.

وبحسب بيان مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، يأمل الطالب الجامعي القطري، الذي يدرس نظم المعلومات في جامعة كارنيغي ميلون في قطر، محمد القصابي، المساهمة في عالم الرياضة من خلال اختراعه "نظام مصيدة التسلل في كرة القدم"، فمن خلال الشريط المضمّن داخل زي اللاعبين والكرة، يجري تتبع حركة اللاعبين طوال المباراة، وتراقب هذه البيانات بشكل مستمر من قبل النظام، الذي يحلل موضع التسلل في أي لحظة، ويبلغ الحكام عندما يمارس اللاعب التسلل.

أما مهندس الطب الحيوي اليمني مجيب الرحمن الحروش المتأهل للنهائيات، فقد طوّر "جهازاً محمولاً لقياس تدفق الدم الكلوي". يعمل الجهاز عبر مستشعرات حيوية غير جراحية متصلة بالجلد لتشخيص التليف الكلوي الأولي. فمع البيانات التي يتم تحميلها للأطباء عبر الشبكات اللاسلكية، يصبح الجهاز أكثر كفاءة في استخدام الموارد والبيانات المتاحة، من خلال تقليل الاستشارات التي تُجرى وجهاً لوجه.

ورغم ذلك، فإن عملية تطوير هذه التكنولوجيا الطموحة لم تكن أصعب التحديات التي واجهها الحروش خلال هذا الموسم، فقد أصيب بفيروس كورونا قبل بدء الموسم مباشرة، مما أجبره على التأخر شهراً قبل الانضمام إلى زملائه في البرنامج.

وصعد أسامة قنواتي من لبنان للتصفيات النهائية، بعدما تبوأ مكانه في النهائيات باختراعه "قميصاً طبياً للمعاينة عن بعد".

ويؤثر الجهاز بشكل كبير على الطريقة التي تراقب بها أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، إذ يتابع هذا الاختراع رئتي كل من المرضى من خلال الجمع بين العديد من السماعات الرقمية والتكنولوجيا اللاسلكية ونتائج التحليلات، والتي يرسلها بعد ذلك إلى هاتف الطبيب المعالج، بالإضافة الى تحذير الطبيب في حالة اكتشاف أي قراءات غير طبيعية للمريض.

أما رياض عبد الهادي، وهو تونسي حائز على دكتوراه في الهندسة الكهربائية والإلكترونية، فصمم وطور "بطارية هجينة لترشيد شحن الطاقة"، وهو نظام تخزين طاقة محمول يجمع بين بطاريات "الليثيوم أيون" وتكنولوجيا المكثف الفائق، مما يمكّنه من الشحن حتى السعة الكاملة في غضون دقائق، وقد واجه هذا الابتكار عدة تحديات، نظراً لطبيعته المدمجة ونظامه الهجين من التقنيات المزدوجة.

عن هذه التحديات، يقول عبد الهادي: "كنت بحاجة إلى إجراء العديد من التجارب، لإثبات أهمية ابتكاري وصلابته".

يعرض المبتكرون الأربعة ابتكاراتهم في الحلقة النهائية التي تبث يوم الجمعة المقبل، حيث سيحدد تصويت لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عبر الإنترنت الحصة النهائية لكل منهم من الجائزة المالية البالغة 600 ألف دولار.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : العربي الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق