اخر الاخبار - من جديد .. الاتهامات تطال أمانديس في فضيحة غرق مدينة تطوان

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أ.ر

أعادت الفيضانات التي عرفتها مدينة تطوان أمس الإثنين شركة أمانديس لواجهة الأحداث  باعتبارها الشركة المكلفة بتدبير قطاع الصرف الصحي بالمدينة.

وصبت ساكنة تطوان عبر مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبها على الشركة بالنظر لضعف أدائها وعدم مراقبتها الدورية لبالوعات المياه والمجاري حيث تسبب اختناقها وغيابها من الأساس في عدد من المناطق في حدوث الكارثة وغرق أحياء وشوارع بأكملها.

واعتبر النشطاء أن التسقاطات المطرية على قلتها عرت واقعا مزريا عنوانه هشاشة البنية التحتية التي التهمت مليارات من المال العام، وتدبير مفوض لقطاع الماء والكهرباء والتطهير لشركة أمانديس يستنزف شهريا جيوب المواطنين مقابل خدمات جد سيئة.

وعلق أحد النشطاء حول الموضوع قائلا “ساكنة الشمال تطالب برحيل شركة أمانديس قبل أن تتسبب في كارثة لا تحمد عقباها فيضانات بالجملة بطنجة و تطوان أودت بحيات عشرات الأبرياء ناهيك عن تشرد عائلات بالجملة بسبب سوء التدبير و التسيير حكومة فاشلة و منتخبون فاسدون و بنية تحتية هشة و مهترئ”.

وأضاف آخر “إلى جميع سكان مدينة تطوان على امانديس دفع جميع الاضرار المترتبة عن الفيضان لأنها المسؤولة على قنوات الصرف الصحي و كذالك كل الجهة المعنية بهذه الفضيحة”.

ودعا فناشط آخر من تطوان لإطلاق حملة بشمال المملكة من أجل المطالبة برحيل أمانديس قائلا “أطالب تطوانيين والفنيدق والمضيق ومرتيل بحملة تحت عنوان ( أمانديس ) إرحل”.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق