اخر الاخبار - في ظل تجاهل وزارة أمزازي لمطالبهم.. الأطر التعليمية تستعد لشل المدارس العمومية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ل ف

تستعد عدة فئات من شغيلة قطاع التعليم إلى شل المدارس، بعد إعلانها الدخول في إضراب عن العمل لـ 3 أيام، تنديدا بتجاهل وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و التكوين المهني لمطالبهم.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية التي ستنطلق في الفترة الممتدة ما بين 1 و3 دجنبر المقبل، إلى حث الوزارة على الالتزام بوعودها.

وفي هذا الإطار يخوض أساتذة التعاقد إضرابا وطنيا أيام 1 و2 و3 دجنبر المقبل، كما يخوض أساتذة الشهادات إضارابا يومي 1 و2 دجنبر، إضافة إلى “المقصيين من خارج السلم”، والأساتذة المكلفين بالتدريس خارج إطارهم الأصلي، والمساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون، الذين أكدوا انضمامهم للإضراب الوطني يومي 1و2 دجنبر.

وتخوض الشغيلة التعليمية بالموازاة مع الإضراب عن العمل، أشكالا نضالية متعددة، منها وقفات احتجاجية واعتصامات بعدد من المدن والجهات.

وتطالب شغيلة القطاع التعليمي الوزارة الوصية بالوفاء بتعهداتها التي سبق أن التزمت بها، وتمكينها من حقوقها العادلة كالحق في الحركة الانتقالية وتغيير الإطار وغيرها من الحقوق، فضلا عن احترام الحقوق النقابية، وعدم التضييق على المضربين والأساتذة المناضلين، مهددة بالتصعيد في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق