عاجل

اليوم السابع عاجل - معا للقضاء على مرض باركنسون.. الاحتفال باليوم العالمى للدماغ

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يحتفل العالم باليوم العالمى للدماغ اليوم الموافق 22 يوليو من كل عام، حيث يهدف هذا العام لرفع مستوى الوعى بمرض باركنسون، أحد أمراض الدماغ العصبية التنكسية، حيث يعتبر الدماغ أحد أكبر الأعضاء وأكثرها تعقيدًا فى جسم الإنسان، فهو الذى يتحكم فى جميع وظائف الجسم.

وقال موقع TheHealthSite يتحكم الدماغ فى الأفكار، والذاكرة، والكلام، وحركة الذراعين، والساقين، بالإضافة إلى وظيفة القلب والجهاز الهضمى، ومن ثم فإن الحصول على دماغ سليم أمر بالغ الأهمية لحياة طويلة وسليمة، ومع ذلك لا يبدأ معظمنا فى التفكير فى صحة الدماغ حتى تكون هناك مشكلة مثل التغيرات المعرفية أو فقدان الذاكرة.

وأضاف صحة الدماغ مهمة بغض النظر عن عمرك، موضحا أنه يتم الاحتفال باليوم العالمى كل عام لزيادة الوعى العام وتعزيز الدعوة المتعلقة بصحة المخ.

ومنذ عام 2014 ظل الاتحاد العالمى لأمراض الأعصاب (WFN) يحتفل بهذا اليوم بالتعاون مع مجتمعات دولية أخرى، لتسليط الضوء على أهمية صحة الدماغ وتعزيز رعاية الأعصاب على مستوى العالم.

ويُكرس اليوم العالمى للدماغ هذا العام لرفع مستوى الوعى بمرض باركنسون، وهو مرض دماغى تنكسى عصبى يؤثر على العقل والحركة وجميع وظائف الدماغ تقريبًا، وتشير التقديرات إلى أن مرض باركنسون يصيب أكثر من 7ملايين شخص من جميع الأعمار فى جميع أنحاء العالم، وهو ما يعادل تقريبًا جميع سكان مدينة نيويورك.

اليوم العالمى للدماغ
اليوم العالمى للدماغ

واختار الاتحاد العالمى لأمراض الأعصاب WFN مرض باركنسون بالاشتراك مع جمعية باركنسون الدولية واضطرابات الحركة (IPMDS) كموضوع لليوم العالمي للدماغ 2020.

 

كيف يعمل المخ؟

الدماغ عبارة عن كتلة إسفنجية ناعمة من الأنسجة والأعصاب الداعمة، تنتقل بعض الأعصاب مباشرة من الدماغ إلى العينين والأذنين وأجزاء أخرى من الرأس، وتربط الأعصاب الأخرى فى الدماغ بأجزاء أخرى من الجسم عبر الحبل الشوكي، هذه الشبكة من الأعصاب، التي تسمى بالجهاز العصبي، تحمل الرسائل ذهابًا وإيابًا بين الدماغ وبقية الجسم، يشكل الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب معًا الجهاز العصبي المركزي، يتكون الدماغ من 3 أجزاء رئيسية: الدماغ، المخيخ، وجذع الدماغ، وتعمل كل هذه الأجزاء معًا، لكن لكل منها وظيفة خاصة.

 

أعراض مرض باركنسون" الشلل الرعاش"

وأضاف كما يهدف هذا اليوم إلى التوعية به واتخاذ عده خطوات مهمة على مستوى العالم للقضاء على هذا المرض وآثاره، وهى توعيه الناس بأهمية التشخيص المبكر، والتعرف على أعراضه، وأهمها الرعشة، وبطء الحركة، وتيبس الجسم، بالإضافة إلى الاعراض الغير حركيه مثل: الاكتئاب، واضطرابات  النوم، كما يجب دعم المرضى، وتوفير العلاجات الدوائية والجراحية المتقدمة لهم، وأيضا دعم العلاج المتكامل لهم، ودعم البحث العالمى المتقدم لاكتشاف أسباب وعلاجات هذا المرض.

وتعتبر وحده مرض باركنسون الحركات اللاإرادية بقسم الاعصاب جامعه عين شمس، من انشط الوحدات التي تقدم رعاية صحية متكاملة لمرضى مرض باركنسون، واجراء الجراحات المتقدمة مثل جهاز تنبيه عمق المخ، والقيام بالبحث العلمى المميز، حيث تم نشر العديد من الأبحاث المتميزة فى أكبر الدوريات العالمية، كما أنها تمثل مصر فى العديد من المحافل العالمية فى هذا المجال.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : اليوم السابع عاجل

0 تعليق