عاجل

اليوم السابع عاجل - للسيدات احذرن.. مواد كيميائية تستخدم بإفراط تقرب موعد سن اليأس

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

حذرت دراسة جديدة من أن التعرض لنوع من المواد الكيميائية التي تستخدم في تغليف المواد الغذائية وأدوات الطهى قد يسبب انقطاع الطمث قبل عامين لدى النساء، وفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

سن اليأس

حيث وجد باحثون أمريكيون أن المستويات المرتفعة من مادة البيرفلورو ألكيل (PFAS) في عينات الدم ساهمت في انقطاع الطمث المبكر لدى النساء، وأوضحوا أن هذه المواد التي تستخدم كمواد طاردة للزيت والماء وطلاء للمنتجات الاستهلاكية ، يمكن أن تدخل مصادر المياه وتعطل وظيفة المبيض.

المواد الكيميائية ، التي تستخدم على نطاق واسع في تغليف المواد الغذائية وأدوات الطهي والرغاوي الصناعية ، تعطل نظام الغدد الصماء وهى مجموعة الغدد المنتجة للهرمونات التي تنظم الوظيفة الجنسية، كما ربطتها الدراسات السابقة بالعقم والمشكلات السلوكية والعيوب الخلقية وارتفاع مستويات الكوليسترول وحتى السرطان.

ودرس الباحثون 1120 امرأة في منتصف العمر من دراسة صحة المرأة ووجد الباحثون أن النساء اللواتي لديهن مستويات عالية من PFAS في عينات الدم الخاصة بهن وصلن إلى سن اليأس مبكرا بسنتين عن النساء ذوات المستويات الأقل.

وقال مؤلف الدراسة نينغ دينج في كلية الصحة العامة بجامعة ميشيجان الأمريكية: "إن PFAS موجود في كل مكان بمجرد دخولهم الجسم لا ينهارون ويتراكمون بمرور الوقت ونظرًا لاستمرارها في البشر والتأثيرات الضارة المحتملة على وظيفة المبيض ، من المهم زيادة الوعي بهذه المشكلة وتقليل التعرض لهذه المواد الكيميائية."

 

00afa59f87.jpg

تُعرف PFAS باسم "المواد الكيميائية إلى الأبد" ، وهي من صنع الإنسان وتستخدم في مجموعة واسعة من المنتجات غير اللاصقة والمقاومة للماء ورغاوي مكافحة الحرائق، إنها موجودة في كل مكان ، وتظهر في كل شيء من مستحضرات التجميل إلى الملابس المقاومة للماء إلى المنتجات التي تزيل الدهون والزيوت ، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

 

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : اليوم السابع عاجل

0 تعليق