عاجل

اليوم السابع عاجل - "كلنا إيد واحدة".. شعار يكتسح مواقع التواصل رفضا للعنصرية.. صور

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تسببت الأحداث العنصرية التي ارتكبتها عناصر من الشرطة الامريكية ضد الشاب الراحل جورج فلويد ذو الأصول الأفريقية، ونتج عنها موجة كبيرة من الاحتجاجات في الولايات المتحدة إلى تكاتف الكثير من سكان العالم، وذلك من خلال اطلاق حملات الدعم والتضامن ورفض أي شعارات عنصرية تفرق بين البشر ذوي البشر البيضاء أو السمراء، ورفع شعار "كلنا واحد انسان" للقضاء على مساوئ العنصرية.

كلنا ايد واحدة لرفض العنصرية
كلنا ايد واحدة لرفض العنصرية

 

كلنا ايد واحدة
كلنا ايد واحدة

 

وانتشرت صور الأيد المتشابكة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأعاد رواد السوشيال ميديا في العالم تداول صور الأيادي البيضاء بجانب السمراء بكثرة خلال الأيام الماضية، للتعبير عن التضامن مع أصحاب هذه القضية ومناهضة العنف ضد السود والتمييز العنصري الذي تشهده الولايات المتحدة منذ العقود الماضية وإلى الان.

شعارات رفض العنصرية

شعارات رفض العنصرية

 

كما أطلق نجوم الفن والمجتمع حول العالم الكثير من حملات التضامن ورفض العنصرية والتفرقة بين البيض والسود، وانتشرت صور اليد الواحد بجميع ألوانها على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي لمؤازرة أصحاب هذه القضية، والاحتجاج على العنف الذي تستخدمه السلطات الامريكية تجاه الرافضين العنصرية ضد المواطنين ذوي البشرة السوداء.

جانب من الحملة
جانب من الحملة

 

حملات لرفض العنصرية
حملات لرفض العنصرية

 

وتشهد عدد من الولايات الأمريكية، استمرار مظاهرات واشتباكات بين متظاهرين متضامنين مع وفاة جورج فلويد المواطن الأمريكى من أصل أفريقى، على يد ضابط شرطة فى مدينة مينيابوليس، وبين ضباط الشرطة فى عدد من الولايات الأمريكية.

 

ومن جانبه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن إدارتي قدمت لذوي البشرة السمراء أكثر من أي رئيس منذ عهد لينكولن

 

وكانت رئيسة مجلس النواب الأمريكى نانسى بيلوسى، والزعيم الديمقراطى بمجلس الشيوخ تشاك شومر، أصدرا بيانًا صحفيًا مشتركًا للتعليق على المؤتمر الصحفى الذى عقده الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وأمر فيه القوات بالسيطرة على الشوارع.

 

وبدأت الأحداث في الأسبوع الماضى عندما اشتبه بائع فى محل البقالة الذى اعتاد فلويد التردد عليه لشراء السجائر فى نقود فئة 20 دولار دفعها، واتصل البائع بالشرطة التى وصلت فى غضون دقائق وتعاملت بشكل عنيف مع فلوريد حيث قام أحد الضبط بالجثو بركبته على عنقه لأكثر من 8 دقائق مما أسفر عن وفاته، وإشعال واحدة من أعنف الاحتجاجات فى أمريكا منذ ستينيات القرن الماضي.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : اليوم السابع عاجل

0 تعليق