تركيا بالعربي: صورة لأردوغان تشعل وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام التركي.. شاهد ماذا فعل وقصتها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أثارت صورة ملتقطة للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) لحظة استماعه لكلمة (بن علي يلدرم) رئيس البرلمان التركي، عقب الإعلان عن اسمه مرشحاً لرئاسة بلدية إسطنبول عن حزب العدالة والتنمية في الـ29 من الشهر المنصرم، صدى واسعاً في وسائل الإعلام والتواصل التركية.

ويظهر أردوغان في الصورة جالساً على كرسي متواضع خلف ركن المنصة، وهو ينتظر انتهاء (بن علي يلدرم) الذي اعتلى المنصة للحديث عن مشاريع وخطط سينفذها في حال فوزه في الانتخابات المحلية المزمع عقدها في 31 آذار القادم.

ونشر موقع “خبرلار” التركي الصورة تحت عنوان “الصورة التي لفتت الأنظار خلال مراسم الإعلان عن مرشحي العدالة والتنمية لرؤساء بلديات إسطنبول وأحيائها”.

تجدر الإشارة إلى أنّ الرئيس (أردوغان) أعلن في التاسع والعشرين من الشهر المنصرم عن أن مرشح حزبه لخوض غمار الانتخابات المحلية المقبلة (بن علي يلدرم) وذلك من خلال عرض تسجيل مصور يظهر أبرز إنجازات (يلدرم) منذ أن كان وزيرا للنقل، وصولا إلى تسلمه رئاسة الوزراء قبيل الانتقال إلى النظام الرئاسي.

وبحسب استطلاع للرأي أجرته مركز (فريانس وجينار) إلى جانب مركز الاستشارات “ماك” فإن نتائج الانتخابات المحلية المزمع عقدها في الـ 31 من آذار 2019 ستكون مشابهة لحد كبيرة بنتائج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت في الـ 24 حزيران الفائت.

وأضاف الاستطلاع الذي أجري وفقا لما نقلته صحيفة “يني عقد” بأنّ التوقعات والدراسات تشير إلى أنّ بن علي يلدرم سيفوز على مرشح حزب الشعب الجمهوري “أكرم إمام أوغلو” بفارق مريح.

جدير بالذكر أنّ مرشح العدالة والتنمية “بن علي يلدرم” يُقترن اسمه قبيل تسلّمه منصب رئاسة الوزراء عقب سلفه “أحمد داوود أوغلو” بتنفيذ مشاريع كبيرة في إسطنبول وغيرها، ويأتي في مقدّمتها مشروع نفق مرمراي الواصل بين جزئي إسطنبول الأوروبي والآسيوي، وغيره العديد من المشاريع الأخرى.

صورة ثانية

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW

الخبر | تركيا بالعربي: صورة لأردوغان تشعل وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام التركي.. شاهد ماذا فعل وقصتها - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : تركيا بالعربي ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق