«البشير»: الناس في عهد الصحابة أكلت ورق الشجر

0 تعليق 350 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

توعد الرئيس السوداني عمر حسن البشير، في خطاب شديد اللهجة بقطع أيادي من وصفهم بـ"المخربين" إثر الاحتجاجات التي تشهدها بلاده منذ أيام.

وبحسب صحيفة "التيار"، قال الرئيس السودانى، لدى مخاطبته الجماهير في قرية السديرة الغربية: "سوف نخرب حياتهم ونقطع أيديهم"، مقرا في ذات الوقت بالأزمة الاقتصادية التي تعهد بحلها في القريب.

وأضاف البشير أن "الأزمة الاقتصادية الله سوف يحلها"، موضحا أن "الناس في عهد الصحابة أكلت ورق الشجر"، وهو ما تلقاه كثيرون بالسخرية والتندر على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما هدد البشير من وصفهم بالمتمردين والخونة أنه سيقوم "بجزهم"، وهي عبارة تعبر عن الاستئصال بالسودانية، مؤكدا أن هذا هو الرد على كل عميل ومندس.

وحذَّر المواطنين من الالتفات لمروجي الشائعات، وشدد على ضرورة الحذر من محاولات التشكيك وزرع اليأس والإحباط، قائلا "الناس القالوا البشير شرد… أنا ما شردت".

وبحسب البشير فإن خطوات الإصلاح ماضية في مسيرتها، قائلا: "الحياة ماشية يا جماعة… كل يوم ماشيين إلى الأمام الليلة مدرسة وبكرة شفخانة، وبعدها مستشفى… وطريق ومية وكهربا".

وعمت الاحتجاجات الغاضبة العديد من المدن السودانية بعد انطلاقها، في 19 ديسمبر، عقب قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاث مرات في بلد يعاني من ركود اقتصادي.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق